تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم حفظه الله ورعاه،  قامت الجمعية الأردنية للعون الطبي للفلسطينيين بتنظيم حفل لتكريم الداعمين الذين ساندوا الجمعية مالياً وتطوعياً خلال 28 عام منذ تأسيسها والذي أقيم مساء يوم الأحد الماضي بتاريخ 30/09/2018 في فندق لاند مارك – عمان، وشارك به كل من معالي وزيرة التنمية الإجتماعية السيدة هالة لطوف بسيسو، وأصحاب السعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة السيد مطر الشامسي، وسفير دولة الكويت السيد عزيز الديحاني، وأعضاء مجلس الأمناء والهيئة الإدارية للجمعية، ورؤساء مجالس ومدراء عامين للشركات والبنوك الداعمة، والضيوف من المتبرعين وأصدقاء الجمعية.

وتفضل صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم بتسليم الدروع التقديرية للداعميين خلال الحفل ومن ضمنهم البنك التجاري الأردني عن الفئة البلاتينية، وذلك لما قدمه البنك من دعم للجمعية خلال السنوات الماضية ومساهمته في دعم مسيرة الجمعية لتحقيق أهدافها في خدمة اللاجئين في المخيمات الفلسطينية في الأردن، حيث استلم الدرع سعادة السيد ميشيل الصايغ رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الأردني.

ويتلخص عمل الجمعية الأردنية للعون الطبي للفلسطينيين على توفير الخدمات الصحية الأولية من فحوصات وعلاجات للمرضى الفقراء من خلال مراكز صحية في كل من مخيم جرش ومخيم حطين ويتم تقديم الفحوصات بأسعار رمزية لجميع المرضى المحتاجين، كما استطاعت الجمعية الوصول لأكثر من 1.6 مليون مريض حتى اليوم بفضل العطاء والانتماء وتفاني القائمين عليها من الكوادر الإدارية والأطباء والممرضين والفنيين العاملين على تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية، وتعتمد الجمعية على تبرعات الداعمين للقدرة على الاستمرار بتقديم هذه الخدمات.