أعلنت شركة ماستركارد عن توقيع اتفاقية شراكة مع البنك التجاري الأردني مؤخراً لتقديم حلول رقمية مبتكرة تمنح المستهلكين تجارب دفع سلسة وآمنة وأكثر نظافة.

ومن خلال الشراكة، ستقدم ماستركارد والبنك التجاري الأردني حلولاً رقمية جديدة تتضمن أنظمة المدفوعات اللاتلامسية، والمحافظ الرقمية، وتقنية الرمز المميز. وستوفر هذه الحلول أعلى معايير الأمان للمستهلكين عند إجراء معاملات الدفع عبر الإنترنت، كما ستساهم في تطوير البنية التحتية لأنظمة المدفوعات وبناء منظومة قوية للدفع الرقمي في الدولة.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال سليم صوالحة، مساعد مدير عام للأعمال المصرفية أفراد وفروع لدى البنك التجاري الأردني: "يأتي توقيع هذه الاتفاقية استمراراً لتعاوننا المثمر مع ماستركارد العالمية وتعزيزاً لشراكتنا الاستراتيجية التي من شأنها دعم مساعينا في تطوير منظومة الدفع الإلكتروني للبنك والارتقاء بها من خلال تقديم حلول رقمية أكثر سهولة وسرعة وأماناً بما يتناسب مع احتياجات عملائنا، أضف إلى ذلك طرح منتجات وخدمات البطاقات الجديدة وتطوير القائم منها بإضافة مزايا وعروض استثنائية من شأنها توثيق علاقتنا بعملائنا وزيادة تعاملاتهم مع البنك".

من جانبه، قال رمزي العماري، مدير ماستركارد في منطقة المشرق العربي: "نحن سعداء بتعاوننا مع البنك التجاري الأردني في هذا الإنجاز الهام، الذي يؤكد التزامنا بتقديم حلول دفع رقمية مبتكرة للشعب الأردني. نحن في ماستركارد نسعى دائماً إلى الاستفادة من القدرات التكنولوجية القوية لدينا لتقديم منتجات آمنة ومريحة وسهلة الاستخدام لتلبية احتياجات جميع المستهلكين. وتواصل الخدمات المالية الرقمية الآن، وأكثر من أي وقت مضى، تزويد الناس بأعلى مستويات الأمان والمساهمة في تحسين جودة الحياة".

وستساهم هذه الاتفاقية في تحقيق الرؤية المشتركة لكل من شركة ماستركارد والبنك التجاري الأردني، والتي تهدف إلى تعزيز الابتكار والرقمنة وتبسيط تجربة الدفع من خلال تسخير إمكانات التكنولوجيا لضمان مستقبل أكثر ترابطاً.